«تعاونية صباح السالم» توزِّع 10 في المئة أرباحاً على المساهمين

تاريخ الإضافة: الاربعاء, 27 2013 - 08:20 صباحاً | عدد المشاهدات: 648
«تعاونية صباح السالم» توزِّع 10 في المئة أرباحاً على المساهمين

أفاد رئيس مجلس ادارة جمعية صباح السالم التعاونية عبدالرحمن شجاع العتيبي، بتوزيع أعلى نسبة من الأرباح على المساهمين المقدرة بـ 10 في المئة، والتي حددتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، موضحا أن هذه النسبة هي الأعلى منذ تاريخ تأسيس الجمعية، ففي العام 2007 تم توزيع 5 في المئة، واستمرت النسبة في الارتفاع بفضل السياسة المتبعة، حتى وصلنا الى توزيع النسبة الأعلى في العام 2011.
وقال عبدالرحمن العتيبي، في مؤتمر صحافي، ان «مجلس الادارة خطا خطوات قياسية في العام 2011 أنجز خلالها الكثير من المشروعات، وكانت الأرقام أكبر دليل وشاهد على القفزة النوعية التي حققها المجلس، والتي تمثلت في ارتفاع نسبة المبيعات والايرادات والأرباح والاستثمارات من خلال المهرجانات التسويقية التي تم اطلاقها والعروضات والتخفيضات العالية التي تم طرحها».
ولفت الى أن «عمل مجلس الادارة القائم على التعاون والتنسيق المستمر، أثمر نتائج مبهرة كانت في مستوى طموحاتنا، ونحن سنسعى خلال الفترات المقبلة الى حشد العملية التسويقية وتطويرها بشتى الوسائل والسبل، وتقديم أفضل الخدمات لرواد التعاونية وتحسين مستوى الفروع وتجديدها وتوفير السلع الأساسية، وكل ما يحتاج اليه المتسوقون فيها».
وتحدث العتيبي عن المسيرة المالية والادارية التي اتبعها مجلس الادارة خلال العام 2011، والتي أثمرت العديد من النتائج القياسية التي مكنت التعاونية من توزيع أعلى نسبة من الأرباح على المساهمين، موضحا أن «تعاونية صباح السالم حققت أعلى نسبة من الأرباح منذ انشائها، حيث بلغت أرباحها 2 مليون و176 ألف دينار، بزيادة قدرها نصف مليون دينار عن العام 2010 ويتم توزيعها على 15397 مساهما.
وقال ان «المبيعات في عام 2011 وصلت الى 18.554.617 مليون دينار، بسبب استبعاد مليوني دينار تقريبا متمثلة في مبيعات فروع التموين، كما بلغت المشتريات في هذا العام 17 مليونا و107 آلاف دينار بانخفاض قدره نصف مليون دينار تقريبا عن العام الفائت، نتيجة استبعاد مشتريات فروع التموين، وهذه النتائج قياسية اذا ما تمت مقارنتها بالأعوام السابقة.
وردا على سؤال حول سر نجاح مجلس الادارة في تحقيق هذه النسبة العالية والنتائج المالية المبهرة قال «قمنا بالعديد من الأمور التي ساهمت في هذا الشأن، حيث شكلنا لجانا منبثقة عن مجلس الادارة للمشاركة في ادارة أنشطة الجمعية المختلفة، ودراسة كافة الموضوعات والأمور المختلفة، ورفع توصياتها لاتخاذ القرار المناسب بشأنها، كما أطلقنا العديد من المهرجانات التسويقية المتنوعة، وافتتحنا مجموعة كبيرة من المنشآت الحيوية التي أسهمت بشكل مباشر في تحسين النتائج المالية».
وعن أبرز المشروعات الانشائية والأنشطة الاستثمارية التي قام بها مجلس الادارة، ذكر العتيبي، ان «المشروعات الانشائية تعتبر عصب العملية التسويقية، وهي المحرك الأساسي للانتاجية، وقد تم بفضل الله الانتهاء من بناء السوق المركزي رقم 4 قطعة 2على أحدث النظم المعمارية، وبمساحة 800 متر مربع، وجار تأثيثه وفرشه وتجهيزه بالثلاجات والأرفف، استعدادا لافتتاحه قريبا».
ولفت الى أنه «تمت صيانة أفرع الجمعية من الداخل، وتركيب تكييف سنترال لجميع الفروع مع زيادة الاضاءة والتوسعة من الداخل، كما استطعنا الانتهاء من مشروع مواقف سيارات السوق المركزي رقم 1 وفرش الساحة الامامية بالجرانيت، الى جانب طرح معظم الأنشطة الخدمية بالسوق المركزي رقم 4 للاستثمار»، مستدركا بأنه «جار حاليا تنفيذ مشروع كاميرات المراقبة على جميع أفرع وأسواق الجمعية بعد موافقة وزارة الشؤون، وتخفيض أجور عمال الحراسة بالجمعية».
واشار العتيبي، الى وجود العديد من المشروعات المستقبلية التي سنقوم بها، ومنها اعتماد تصميم السوق رقم 5 قطعة 1 بجانب المستشفى الأميركي على احدث النظم المعمارية ولانشائية، والعمل على بناء النصب التذكاري، وهو عبارة عن ساعة رقمية، بدوار مسجد طيبة، الرابط بين القطع 8 و7 و11، ودراسة انشاء المركز الطبي الشامل في القطعة 3، الى جانب اقامة ممرات للمشاة بقطعتين جديدتين في المنطقة وهما 13 و11.
وبين، أن من المشروعات التي سنعمل على تنفيذها دراسة مشروع هدم واعادة بناء أفرع الجمعية بما يتواكب والنظم المعمارية الحديثة، وتجهيز فرع الجملة الجديد قطعة 9 مركز الضاحية رقم 1 وجار مخاطبة الوزارة لنقل الفرع من قطعة 10 الى قطعة 9، اضافة الى البدء في أعمال توسعة المكتبة رقم 2 قطعة 10 بعد أخذ موافقة الشؤون والبلدية.
وشدد على سعي مجلس الادارة الى عمل ملاعب كرة قدم بالتنسيق مع الهيئة العامة للشباب والرياضة بمختلف مناطق الضاحية، وتوفير منطقة ألعاب للأطفال بجانب الممشى في القطعة 4 مع تخصيص موقع لاقامة حضانة للأطفال، وطرح مناقصة أفرع الدكاكين قطعة 1 بجانب المستشفى الأميركي لخدمة رواد المستشفى، وأخيرا تصديق عقد المكتب الاستشاري لبدء أعمال التصميم لتعديل السوق رقم 3 من الداخل.
وفي ما يتعلق بالأنشطة التسويقية والتجارية، قال العتيبي، ان «هذه الأنشطة تعتبر محورية وأساسية، وقد قمنا خلال العام 2011 باطلاق 11 مهرجانا تسويقيا، تم خلالها تحطيم الأسعار بصورة استثنائية ودعم التعاونية وكبرى الشركات للتخفيضات وطرحها في أسواقنا المختلفة، حيث قمنا باطلاق مهرجان فبراير لتحطيم الأسعار، بالتزامن مع مهرجان هلا فبراير، وهو من المهرجانات الشاملة التي تميزت بتخفيض الأسعار بصورة مذهلة».
ورأى أن اقامة هذه المهرجانات تصب في المقام الأول في مصلحة المساهمين، ورواد التعاونية الذين يحصلون على السلع بأسعار مناسبة ومخفضة تساهم بشكل مباشر في الحد من موجة الغلاء الذي أصاب اسعار السلع الأساسية والاستهلاكية والذي تسبب بعزوف الكثيرين من ذوي الدخل المحدود عن شراء الكثير من المنتجات.
واستعرض العتيبي، الأنشطة الاجتماعية، كاقامة حفل لتكريم الطلبة المتفوقين وتوزيع الهدايا والدروع التكريمية وكوبونات مشتريات مجانية للطلبة، الى جانب اعداد برنامج للمعاهد الصحية والرياضية والثقافية والأندية الصيفية، وتحملت الجمعية نسبه 50 في المئة من السعر الأصلي لطلبة الدور الثاني.
وقال «من الأنشطة أيضا تنظيم ثلاث رحلات للمساهمين الى شاليهات الوطنية، وتوزيع 6 شاليهات مجانا على المعاقين، وبلغت نسبة الخصم 60 في المئة من السعر الأصلي، اضافة الى بيع التذاكر الترفيهية بسعر مخفض، كما قمنا بالاعداد والاشراف على المخيم الربيعي للمعاقين من أبناء المنطقة، الذين أمضوا أجمل الأوقات مع ذويهم، وأطلقنا رحلة الحداق والغوص لجزيرة كبر، شارك فيها مجموعة كبيرة من المساهمين وأبنائهم».
وأشار الى ان مجلس الادارة يولي العاملين في تعاونية صباح السالم عناية كبيرة، ونقوم بتزويدهم بكل التقنيات الحديثة لتطوير أدائهم، كما عملنا على اطلاق رحلة عمرة لـ 200 مساهم، وقمنا أيضا بالاعداد للبرنامج الرمضاني الذي احتوى على المسابقة الثقافية التي تم خلالها اختيار 15 فائزا وتوزيع الهدايا المادية عليهم، اضافة الى اطلاق دورة الريان لحفظ القرآن الكريم.
وأعرب العتيبي، عن اهتمام مجلس الادارة بفئة الشباب وتنظيم دورة كرة القدم شارك فيها 32 فريقا من أبناء المنطقة، وكانت هناك مباراة استعراضية شارك فها نخبة من نجوم منتخب الكويت القدماء وفريق اللجنة المنظمة مع مشاركة حكام من الاتحاد.
وذكر أنه في اطار الأنشطة والخدمات الاجتماعية تم اطلاق حملتين للتبرع بالدم وفحص الضغط وتوزيع كوبونات خصومات الهدايا الرمضانية للمساهمين، وزيارة العديد من الروضات والمدارس وتوزيع شنط وأدوات مكتبية وقرطاسية، مع تخصيص دروس تقوية لطلاب المنطقة من خلال جمعية المعلمين، اضافة الى دعم المساجد وتوزيع المعقمات وتوفير الاحتياجات لها مع الاهتمام بحلقات تحفيظ القرآن وتقديم وجبات لافطار الصائمين، الى جانب العديد من الزيارات والندوات التوعوية.